بيان عاجل التحالف العربي من أجل السودان يدين أحداث العنف الدامية في نيرتتي

بيان عاجل التحالف العربي من أجل السودان يدين أحداث العنف الدامية في نيرتتي

مع بداية العام الجديد2017م إستقبل أهالي نيرتتي بولاية وسط دارفور صباح الأحد الأول يناير، هجوم مكثف شنته قوة تتبع لمليشيا الدعم السريع “الجنجويد” المدعومة من السلطات السودانية، سقط على أثرها (10) قتلى وعشرات الجرحى والمعتقلين والمفقودين.
إنّ التحالف العربي من أجل السودان يعرب عن أسفه البالغ لتلك الأحداث الدامية ويدين ويستنكر بشدة هذه المجزرة البشعة التي راح ضحيتها مدنين عزّل، نتيجة إطلاق نار عشوائي وسط المدنين بحجة وجود جثمان لأحد أفراد الجيش السوداني ملقية في القرية، ليتم الإنتقام بهذه الوحشية من الأبرياء بإستباحة القرية وقتل أبنائها ، لتضاف تلك الجريمة إلى سلسلة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي ظلت ترتكبها المليشيات المسلحة، في نيرتتي وبقية المناطق الآخرى من دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.
كان الواجب القانوني والأخلاقيأنتقوم سلطات الولاية بإجراء تحقيق عادل لمعرفة ملابسات حادثة القتل، وتعقب الجناة وتقديمهم للعدالة، بدلاً من إطلاق يد المليشيات في المنطقة وإزهاق أرواح المدنين.
إنّ التحالف العربي من أجل السودان يحمّل السلطات المركزية والولائية مسؤولية تلك الأحداث، والتي وقعت تحت سمعها وبصرها ولم تتدخللحماية الأهالي، وتركتهم يواجهون الموت.
ويعبر التحالف عن قلقه البالغ إزاء ما حدث في نيرتي وما يحدث في بقية المناطق الآخرى التي تشهد نزاعات مسلحة، وهذا ما قد ينبئ بأن الايام المقبلةسوف تحمل معها مزيدا من أعمال العنف الدموي والذي سيفرض حالة من القلق والخوف وسط المدنين في ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.
يطالب  التحالف العربي المجتمع الدولي، الأمم المتحدة، مجلس الأمن، الإتحاد الأوربي، الإتحاد الإفريقي والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي “اليوناميد” للقيام بسؤلياتهم في حماية المدنين العزّل.
ويجدد التحالف العربي من أجل السودان دعوته لمنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان والإعلاميين وقادة الأحزاب السياسية السودانية، بتشكيل جبهة عريضة للتصدي لإنتهاكاتحقوقالإنسانبحقمواطنينيرتتي وجميع المدنين في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.