بيان عاجل الشبكة العربية لإعلام الأزمات تعبر عن قلقها إزاء الهجمة الأمنية الشرسة على الإعلام

بيان عاجل الشبكة العربية لإعلام الأزمات تعبر عن قلقها إزاء الهجمة الأمنية الشرسة على الإعلام

تتابع الشبكة العربية لإعلام الأزمات بإهتمام وقلق شديدين التراجع المريع في مجال الحريات العامة وحرية الرأي والتعبير والنشر الصحفي، التدخلات السافرة من قبل جهاز الأمن في وقف البرامج الإعلامية وعودة الرقابة الامنية، ومصادرة الصحف من المطبعة والإستدعاء المتكرر والمستمر للصحفيين.وتعبر عن كامل إدانتها ورفضها لكل تلك التجاوزات.

لقد صادرت السلطات الأمنية النسخ المطبوعة من صحيفتي الجريدة والوفاق السياسيتين، من المطبعة صباح يوم الخميس 13/ 7/ 2017م وكعادة إدارة الجهاز لم توضح أسباب المصادرة.

وفي تطور خطير تنذر بعودة الرقابة الأمنية على الصحف، قام أفراد من جهاز الأمن بنزع مجموعة من الأعمال الصحفية “أخبار وأعمدة” من صحيفة الزاوية الرياضية إستحالة معها صدور الصحيفة، وسبق أن تعرضت الصحيفة للمصادرة من المطبعة إلى جانبها صحيفة الزعيم، يوم 10/7/ 2017م، كما إمتد مقص الرقيب لحجب مجموعة من المواد الصحفية بصحيفة الصدى الرياضية. وتأتي هذه الهجمة الشرسة على الصحف الرياضية بسبب تصاعد أزمة الكرة السودانية بتجميد الإتحاد الدولي لكرة القدم للنشاط الرياضي في السودان.

وإستمراراً لمسلسل القمع والمصادرة لحرية الرأي والتعبير فقد إستدعت السلطات الأمنية الصحفية هنادي الصديق الخميس 13/7/ 2013م ، وذلك لتناولها لعدد من قضايا الفساد ومحاكمة الصحفية أمل هباني عبر زاويتها بصحيفة الجريدة. وطلبت منها السلطات الأمنية  الحضور يومياً لإستكمال التحقيقات.

وحققت نيابة جرائم المعلوماتية مع الصحفي عزالدين دهب لنشره تحقيقاً صحفياً في صحيفة الجريدة، عن قضايا فساد في حكومة ولاية جنوب دارفور وقد وجهت له النيابة تهمة “إشانة السمعة” تحت المادة 17 من قانون جرائم المعلوماتية.

وفي تطور لافت أوقفت قناة الخرطوم بث برنامج بنك الثواب الذي يقدمه الإعلامي عبدالله محمد الحسن، وهو برنامج يقوم بواجب إنساني ويعالج بعض المشاكل الإجتماعية، وقد عرض المذيع  فاتورتين  بتكلفتين مختلفتين في السعر صادرة من مستشفى حكومي توضح تعلق بإجراء عملية جراحية لطفلة مريضة.

إزاء كل تلك الإنتهاكات فإن الشبكة العربية لإعلام الأزمات تعبر عن إدانتها الكاملة لممارسات السلطات الأمنية، وقمعها للصحفيين ومحاولاتها لمنع نشر حقائق متداولة عبر الوسائط الإعلامية ولم تعد خافية ولن تستطيع منعها من الوصول للمواطنين.

لقد كشفت كل تلك الممارسات غير الأخلاقية عن مدى تجاوز السلطات الأمنية وحمايتها للفساد والمفسدين داخل مؤسسات الدولة، لكن لم محاولات المنع والقمع لإخماد الفساد الذي إستشرى وأصبح ثقافة ممنهجة، ولم يعد هنالك رقيب ولاحسيب، ومع ذلك يحاول جهاز الأمن حجب الحقيقة ومنع النشر وملاحقة الصحفيين لإرهابهم وتخويفهم من فتح ملفات خطيرة وشائكة، وهي ظاهرة متكررة ومستمرة ولن تتوقف مالم يقف الجميع نشطاء وصحفيين ومحاميين وقفة واحدة وصادقة للحد من هذه الظاهرة وحماية ومناصرة الصحفيين من خطر الإستهداف.

إن الشبكة العربية لإعلام الأزمات تعبر عن قلقها وأسفها الزائد لهذه الهجمة الشرسة على حرية الرأي والتعبير والنشر الصحفي، وهو أمر جد خطير ويخالف الدستور السوداني وتؤكد عدم إحترام الدولة للمواثيق الدولية التي وقعت عليها.

مصادرة الزاوية الصدى والجريدة والوفاق